عن “ادمان البلاك بيري ” ..

blackberry

ملاحظة: اذا كنت تعتقد ان هذه التدوينه من النوع ” التقني “فأنت فعلا في المكان الخطأ .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

البلاكبيريون يعتقدون ان كل من لا يقتني “بلاكبيري” انه “قروي” !! الا اذا كان يحمل المنافس الاخر”ايفون”.

مع البلاك بيري عاد زمن” النكت” حتى كادت ان تنقرض تلك الكلمه من الوجود واصبح من يأتي بنكته جديده  كمن يصنع  لبن العصفور !! العشرات منها تنهال عليك والغريب انها غالبا غير مكررة !! و”البرودكاست ” يقوم بتكرراها عليك عدة مرات اخرى !!!( البرودكاست:رسائل لعدة اشخاص في نفس الوقت بمسنجر البلاك بيري)

البلاك بيري صديق رائع في ” التسوق” لن تحتار والكثير من الاصدقاء يشاركونك الاختيار ! فقط في اقل من دقيقه تقوم بتصوير ما تريد وترسله الى من يساعدك بالاختيار !!وكذلك وسيلة جيده لنقل الاحداث على الهواء مباشرة ! كل ذلك عن طريق مسنجر البلاك بيري !

اغلب البلاك بيريين ! لا يهتمون بالمميزات المتعلقه بالتصفح وسرعته بقدر ما يهمهم “التواصل السريع”.

مسنجر البلاك بيري لا يحتوي على ايقونة “تسجيل خروج” !!يمكنك ان ترسل ما تريد رغما عن انف الاخرين :/.

البلاك بيري يجعل مستخدمه يميل الى التواصل “بالكتابة” , ضعيف بالتواصل ” شفهيا ” !!

البلاك بيري يشارك مستخدمه جميع نشاطاته في الاكل , الشرب , النوم , التسوق, العمل وايضا في قاعة الدرس!الشئ الذي يثير ازعاج جميع المحيطين !

اذا كنت تريد ان تثير مناقشه حماسيه مع احد مستخدميه  القي عليه بعض الاسئلة التي تقارن بين انواع اجهزة البلاك بيري !

اذا كنت تريد ان تنضم “للبلاكبيريين ” انصحك بتجربة الجهاز قبل الشراء ! فالبلاك ببري” عالم خاص” قدلا يروق للاخرين !

اشاعات مجهولة المصدر تقول بان البلاك بيري يتم مصادرته من قبل رجال الهيئة (بالنسبة لي لم اصدقها !!) واخرى تقول انها  طريقة اخرى “للترقيم ” !!!!!!!! بواسطة الرقم الخاص لكل جهاز .

(Bb pin: رقم خاص لكل جهاز بلا بيري ويتم اضافة المتصلين من خلاله بمسنجر البلاك بيري )

ميزة اخرى في البلاك بيري اضافة للمسنجر الخاص به هي خاصية وصول اي بريد الكتروني  على الجهاز مباشرة اعتقد انها اقل اهمية عن سابقتها وليس لها النصيب الاكبر من الاهمية لغالبية المستخدمين من فئة ” الشباب ” وليست السبب الرئيسي للادمان !!

“بعض البلاكبيريين” لاحظوا انخفاض فواتير الهاتف ! الى النصف متضمنة الرسوم الشهرية لخدمة البلاك بيري 99 ريال !

فكرة الكتابة عن “البلاك بيري” راودتني منذ فترة وقررت بعد حوار في “تويتر” عن موضة البلاكبيري !

اتمنى انني وضحت ولو شئ بسيط عن هذا الادمان !

تفاءل ..

في طريق عودتي لمحت احدى اللافتات الدعائية , لافته تتصدرها كلمة (تفاءل ) بخط كبير ,فمن يقف في تلك الاشارة يقرأ ” تفاءل” , من يعود منهكا من عمله يقرا “تفاءل” , طفل يذهب متذمرا الى المدرسه يقرأ تلك الكلمه التي لا يستوعب عقله الصغير معناها لكنه يدرك ان لها معنى جميل ..
اعتدنا على اخبار السياسة ومشاكلها, والمقالات التي تنتقد ادارة او حكومة قد يكون لهم الحق بذلك , لكن نسينا “تفاءل “!!,نحتاج الى تلك الكلمات حولنا لنعيش بمجتمع “صحي” , قد يستغرب البعض مما اقوله , فالصحة هي ان يكون الشخص صحيح جسميا , عقليا واجتماعيا بالاضافة الى السلامة من الامراض , لهذا لكي نكون افراد” اصحاء” يجب ان نكون سليمين عقليا واجتماعيا !, لا اعتقد ان ذلك يتحقق واخبار الانتقادات والشكاوي تملئ الصحف , واخبار الحروب تتصدر الصفحات الاولى من الصحف , لكي تستوعب كل ذلك تخيل معي , يستيقظ من نومه يفتح التلفاز الذي يعطيه تحية الصباح بخبر مقتل او انفجار فيذهب الى العمل متذمر ,ليست له اي حماسة للعمل, بينما الاخر يفتح صفحة من الجريده فيقرأ كلمة “تفاءل” بالخط العريض فتلون تلك الكلمه صباحه “باللون الوردي” لينتج ويعمل, الايحاءات الايجابيه تؤثر بالاتجاه الايجابي فالكثير من كتب تطوير الذات تحدثت عن ذلك القانون , نحتاج الكثير من تلك الايحاءات والكلمات الجميلة حولنا , لكي نصبح اصحاء ,سعيدين , ومنتجين .
لا ادعي الكمال ولا ابحث عنه بكلماتي , لكني ابحث عن تلك الجمل في الجرائد , الاعلانات ,تلك الكلمات التي تلون ايامنا وتعطينا حماسة للعمل والانتاج , وبالنهايه تجعلنا نعيش حياة “صحية وسعيده “.
الى كل من قرأ هذه التدوينه , لاتقف كثيرا على الاخبار السيئه بانواعها , تأمل الكلمات الجميلة كررها لتعمل على اساسها .