أريدك أن تحبني..

 

أريدك أن تحبني لاني تلك الفتاة التي لا تكف عن ترك اغراضها مبعثرة في ارجاء غرفتها..

تلك الطالبة التي تستيقظ صباحا قبل موعدها بعشرين دقيقة.. غير مبالية بأي اهمية  لمساحيق التجميل سوى تلك (النظاره) اللي تخفي اثار النوم عن وجهها…

اريدك أن تحبني  لاني تلك الفتاة التي تبقي هاتفها على الوضع الصامت ممتلئاً  بمكالمات صديقتها التي تذكرها بموعد اختبار

ولأني تلك الفتاة التي لا تستمع لنصائح والدتها.. لتصبح ربة منزل ناجحة…

تلك المستهترة التي لا تعرف أين تضع والدتها الاواني..

أريدك ان تحبني  لاني تلك  الطفلة التي لا تعرف من الطرق الا الطريق الذي يوصل الى منزلها…

تلك الفتاة التي تكتظ خزانتها بروايات بنهايات حزينة

تلك المبذرة التي تصرف كل ما لديها على…حقيبة او حتى..حذاء ..

 اريدك ان تحبني لاني… تلك (الانثى) التي تحبك..!

 

Advertisements

بين الطبيب والمريض.. شريط اثار الجدل بين طالبات طب الاسنان !!

co

 الدكتور المسؤول عن مادة السلم(401) طلب منا سماع شريط  محاضره بعنوان بين الطبيب والمريض, وكتابة بعد ذلك باختصار النقاط التي ذكرت باالشريط والختام باهم ما اعجب الطالبة في تلك المحاضرة وكذلك انتقادها عليها.

حقيقة لم اسمع ذلك الشريط الا ليلة تسليم ذلك التكليف سمعت نصفة قبل ان انام والنصف الاخر في الكليه , سمعت بعض التعليقات من الزميلات عليه  والبعض لم يعجبه محتوى تلك المحاضره, السبب الذي جعلني احرص على انهاءه في اليوم التالي..

بالرغم من ذكر المحاضر  بالبداية انه لا يقصد التعميم, ولكنه يتكلم عن فئة معينه الا ان من يسمع تلك المحاضره, يشعر بأن المجتمع الطبي  مجتمع فاسد يجب السيطره عليه, مع العلم ان ملاحظاته تلك ناتجة عن معاصرة حية لبعض المستشفيات لمده اكثر من شهر.

بعض النقاط الاساسية التي وردت في تلك المحاضرة..

·         انتفاد المحاضر للاختلاط الموجود هناك, وذكر فتوى بتحريم الاختلاط حتى وان كانت بالمجال الطبي وذكر ادلة كثيره منها ما يذكر بادلة وجوب غطاء الوجه واخر يتحدث عن ان الرسول نهى عن الاختلاط حتى في طريق العودة من المساجد فقد كانت النساء تخرج اولا الى منازلها ثم بعد ذلك يقوم الرجال بالخروج من المسجد, بالاضافة الا ذلك اشار المحاضر ان دليل تطبيب النساء الصحابيات في الحروب هو  دليل يدل على الجواز وقت الضرورة فقط  ووجود الطبيب الرجل يغني عن تلك الضرورة .

·         ذكر اهمية الرقية الشرعيه  بالنسبة للمريض, وعظم فائدتها خاصة ان كانت من قبل الطبيب المعالج.

·         ذكر بعض حالات التساهل في الصلاة من قبل المرضى في غرف التنويم والعناية المركزة ومن بعض الاطباء ايضا .

·         ذكر بعض الحالات القليلة التي يتم فيها التساهل في عورات المرضى

·         ذكر خطط استراتيجية لمنع الاختلاط على المدى البعيد وكذلك على المدى القصير.

·         ذكر فتوى لاحد المشايخ بتحريم علاج طبيبة الاسنان للرجال في حال توفر الطبيب الرجل.

·          انتقاد حال الكليات الطبية وتدريس الاطباءالرجال للطالبات والمطالبة بطبيبات يقمن بتدريس الطالبات بدلا عن الرجال .

·         ذكر حال الطبيبة بعد التخرج , حيث انه لديها اربعة خيارات لا خامس لها!, اما ان تتاخر عن الزواج او عدم الزواج اساسا, او الزواج واكمال الدراسة بالتخصص ويكون الاطفال والعائلة ضحية لذلك الخيار, أوالزواج والبقاء تحت مسمى (طبيبة عامه) والعمل في مراكز صحية بساعات دوام اقل, والرابع ان تترك المجال الطبي والسعي الي السعاده الزوجية وتربية الابناء.

·         ذكر اهمية النصح بين العاملين  بالمجال الطبي .

·         ذكر وصايا للعاملين بالمجال الطبي.

كانت تلك بعض النقاط التي ذكرت بتلك المحاضرة كما كتبتها في الورقة التي قمت يتسليمها حيث انها بهذه التدوينة اكثر تنظيما ( من الورقة التي قمت بكاتبتها بخمس دقائق ) , بالنسبة لتعليقي عليها كما ذكرته للدكتور وربما ازيد عن ما ذكرتة..

ما اعجبني في تلك المحاضره:

·          الاشارة الى اهمية الالتزام بالصلاة بالنسبة للمرضى بالمستشفيات , والقيام بها على قدر الاستطاعة حتى ان لم يستطيع استيفاء شرط الطهارة بالصلاة  ,الوضوء اذا لم يستطيع يتيمم واذا لم يستطيع يصلي كم هو, وكذلك القيام بافعال الصلاة على قدر الاستطاعة حتى لو كانت بقلبه.

·         الاشارة الى اهمية المحافظة  على عورات المسلمين في المستشفيات, حيث ذكر بعض الحالات  القليلة التي يكون فيها التساهل في ذلك.

·         الاشارة الى اهمية الرقية الشرعية للمرضى.

بعض النقد ( من وجهة نظري) على تلك المحاضره:

·         بالرغم من ذكر المحاضر انه لا يقصد التعميم,  الا ان الاسلوب يوحي بذلك.

·         لم احدد موقفي بالنسبة لشرعية الاختلاط  قي المجال الطبي, قد يكون له من الحق في ما ذكره.

·         حصر حال الطبيبة باربع خيارات بعد التخرج, كأنها هي الانسانه التي سوف تخسر حياتها ضحية للطب, ان لم توجد تلك الطبيبة فمن سيقوم بمعالجة المرأة , حيث طالب المحاضر بوجود نساء طبيبات لعلاج النساء .

·         لم يشير المحاضر الى دور الرجل في حياة الطبيبة سواء كان زوج او اب او أخ واهمية دعمها وتشجيعها ومراعاة صعوبة عملها بدلا من تحميلها ذنب ذلك.

·         الشريط انتج في عام 2002, والاختلاط الان موجود في اغلب القطاعات الخاصة وليش محصورا على المجال الطبي.

·         ذكر ان الاختلاط من اسباب تدرج المرأه بالتهاون بالحجاب, من رأيي سبب ذلك يعود للمرأه نفسها ومقدارالتزامها بالحجاب.حيث انه يوجد الكثير من الطيبيات اللاتي يحافظن على الحجاب الكامل  خلال عملهم.

·         عدم  ذكر  احكام الصلاة بالنسبة للجراحين في اوقات الجراحات التي تستغرق مدة طويلة حيث جواز الجمع والقصر فيها.

بعد سماع تلك المحاضرة تمت بعض النقاشات بين الطالبات, ربما كان ذلك الهدف المرجو من سماعها, من خلال بحثي عن تلك المحاضرة وجدت تعليق احد طلاب الطب عليها  اذا كنت مهتما لرؤية ذلك التعليق اضغط هنا :).

 

 هذا رابط فيه المحاضره.. اضغط هنا اذا كنت مهتما لسماعها..

تحديث:

تمت مناقشة محتوى المحاضرة اليوم مع دكتور الماده.. ووضح ان المقصود بتحريم الاختلاط هو تحريم خلوة الرجل بالمرأه ..دكتور المادة كان متفهم جدا لوجهة نظر الطالبات, وناقش بعض ما انتقدته الطالبات . منها ما كان مؤيدا لها ..واكد على انه لابد من الخروج ولو بفائدة واحدة من المحاضرة وان المحاضر مجتهد .. وليس كل مجتهد مصيب..

عذرا…. فلسطين ليست (موضة) نتسلى بها..

 

اليوم ذهبت لمركز المملكه بالرياض وتفاجأت بالوضع هناك حيث ان لي مده لم ازر ذلك المكان, زحمة رهيبة وتخفيضات ساهمت بزيادتها

شباب وبنات يتناثرون بكل مكان متباهين ب (غتر) فلسطين اللتي يسدلونها على رقابهم وحقائبهم متبخترين , كأن القصد (شوفونا ترى احنا هنا )

فتاه بكامل اناقتها وزينتها لا ينقصها سوا ذلك الشال الذي ترسل به رسالة لتقول : انا متضامنة معهم لكن  اريد ان استمتع بحياتي لكني حقا

حزينة لآجلهم !!

وذلك الشاب الذي يرتدي (السكيني ) هل ما يحدث في فلسطين حقا يحزنك وانت  ترمي بتلك النظرات لكل فتاة  تمر متمايلة امامك؟؟ تلك الغتر والاغاني

 والشعارات لن تفعل شيئا لاولئك المنكوبين هناك , بل انها سوف تزيد الوضع سوءا.

 

اذا كنت فعلا متضامنا وتشعر بالحزن لاجلهم تبرع بالدم لصالح جرحاهم ,تبرع ولو بشئ بسيط من المال لأجلهم ,لربما ذلك المال اطعم طفل جائع فقد امه

 بسبب قذيفة اخطأته لكن اصابت امه, اترك ذلك (الشال) جانبا وابدأ بفعل ما تستطيع, ذلك الشال لن يطعم جائعا …. ولن يحرر فلسطين

 

 

للتذكير..

مستشفى التخصصي ومستشفى الملك عبدالعزيز الجامعي بالرياض يستقبل المتبرعين بالدم..

الراحجي لديها حساب خصصته للتبرعات, رقم الحساب 279608010666331 كما وصلني عبر الايميل ويوجد موقع وارقام مجانية للاستفسار خصصتها

 الندوة العالمية للشباب الاسلامي 8001244400, 920011000, WAMY.ORG