هل كل من يوجد لديه حصيلة معلومات (كبر راسه) مؤهل للتدريس؟؟

 

 

2222w 

 

 من خلال مسيرتي الدراسية التي لم تنته بعد… واجهت العديد من المدرسين والدكاتره ..لكل منهم اسلوبه .. شخصيته .. طريقته الخاصه بالتعامل وتوجيه المعلومات..

واكتشفت مؤخرا.. ليس كل انسان عبقري (وفلته زمانه) مؤهل للتدريس والقاء المعلومات…

ما يدل على صحة كلامي انه من الممكن ان تشرح معلومه لشخص لا تفهمها انت اساسا لكن باسلوبك يمكن انت توصلها للاخرين من دون فهمك لها….وقد قمت بتجربتها وسمعتها من احدى دكتوراتي..

مااقصده ايضا ليس كل انسان له من الدرجات العاليه من العلم لديه الصبر وقوة التحمل للتدريس … ويتبين ذلك بالنواحي العملية  والتدريب العملي غالبا يشرحون للطالب  طريقة التطبيق والباقي( انت تصرف فيه )….

المزعج بالأمر ان جامعاتنا وكلياتنا (تطفح) بهذه النوعيه من المدرسين.. لدرجة ان الطالب صار يتعلم ذاتيا  ولا يوجد للمدرس اهمية تذكر..

الغريب ايضا ان البعض منهم لا يعترف باغلاطه … لان مركزه لا يسمح له بذلك !! وقد مررت شخصيا بموقف مع احد الدكاتره الذي لم يعترف بغلطته!!

الامر الذي يحدث ايضا هو ترسيب الطالب من غير سبب واضح!!وغالبا تكون لاسباب شخصية !! او ايضا ما نواجهه بمجالنا رسوب بسبب متطلبات عملية بسيطه !

جامعة الملك سعود مؤخرا بدأت بتوزيع  استفتاء لتقييم اعضاء هيئة التدريس .. قلة قليله  من كانت تنطبق عليهم الاسئلة ايجابيا .. والبقية ( الله يستر علينا وعليهم)..

من النواحي السلبيه  ايضا .. اعطاء اخطاء الطالب اكبر من حجمها … وكأنه( قامت القيامه)!!.. لا اعرف اذا كانوا  يدركون ان هذه الاساليب لها القدره على احباط الطالب وقد تصل  مع بعضهم الى ترك الدراسه بمجاله وقد حدثت مع الكثير….

حاليا اشعر بالتفائل لوجود مجموعه قليلة جدا(من ابناء البلد) .. تسعى الى الرقي بالعلم والسعي الى منفعة الطالب  ( والله يزيدهم ويكثرهم يارب )…

بدأ الوعي لدى بعضهم .. وبدأو بتوزيع استفتاءات تخصهم للتحسين والتطوير… وتعتبر ايضا نسبة قليلة..

اتذكر ما قالته احدى مدرسات اللغة العربيه المصرية الجنسية (انا المفروض اطلع دكتوره بس ابلة الرياضيات- او الكيمياء لا اذكر بالظبط- عقدتني وخلتني احول ادبي !!)

واخيرا .. لا نزال متفائلين بتحسن الوضع 🙂

 

 

 

 

 

Advertisements

فكرة (مقتبسة) .. تستحق الاهتمام..

 

لا يوجد أحد منا من لا يعيش وحوله كبار بالسن..أم.. أب..جده.. جد .. جار.. ,غالبا كبار السن يسبحون داخل دوامة من قائمة أدوية  لا حصر لها !!

ونادرا ما ترى كبير بالسن يذكر اسم شئ من هذه العلاجات..مبرمج فقط على أخذها في موعدها أويستعين بمن يعطيها اياه بالوقت المحدد..عندما يحتاج كبير السن لزيارة الطبيب

يجب أن يكون الطبيب (سواء كان طبيب عام او طبيب اسنان) على اطلاع تام بهذه الادوية.. أوقاتها .. وعدد الجرعات..  هناك أدوية تتعارض مع غيرها .. أو لها تأثير على التخدير الموضعي أو العام  .. أويجب

أن يكون هناك احتياطات معينة قبل البدء بالعلاج خاصة طبيب الأسنان.. وهناك أدوية تكون هي السبب لبعض الامراض..

السبب لكتابتي هذه التدوينة.. أنه في احدى محاضرات هذا العام أشارت احدى الدكتورات  الى مريضة أتت الى عيادتها كانت من المريضات اللاتي علقن بذاكرتها.. كانت كبيره بالسن عندما سألتها  عن أي أدوية

تاخذها, أعطتها ورقة مغلفة  بقائمة فيها جميع اسماء الأدوية والجرعات لكل دواء..كتبها لها أحد ابنائها..

بعد هذا اليوم أتت الي عيادة مادة التركيبات المتحركة مريضة سالتها (خاله تاخذين اي ادوية؟) جاوبت ( والله يا بنتي اخذ اشياء كثير ماعرف اساميها ) .. فجأه تذكرت ما ذكرته الدكتورة عن المرأة العجوز ,قلت

بنفسي ( سارة اكتبيلها أدويتها بورقة !! وتصير معها دايما لمن تدخل على أي دكتور ) طلبت منها بأن تحضر جميع أدويتها بالموعد القادم وسجلت اسمائها  وسوف أقوم بطباعتها واعطائها اياها بالموعد القادم. ان شاء الله….

ما رأيكم أن نفعل ما فعله ابناء مريضة الدكتورة مع أي كبيربالسن حولنا..برأيي فكره رائعة ومهمة …

111111