كل ما يجيني احباط من الحياة اقرى هذا الشي واتفائل:)

هذي مقالة لنجاة غفران قديمة عندي دايما لمن احس اني محبطة وفاقدة الامل اقراها واتفاءل مين يدري يمكن تأثر عليكم كمان:)

كلام الليل
اتصلت قي ساعات الصباح الأولى ,وهمست دون شرح ودون مقدمات 😦 اريد ان اعترف لك بسر انا احب شخصا ) طار النعاس من
.عيني ورفرف جفناي لثواني.. ورفضت رئتاي استقبال جرعة هواء جديدة
(سامر انت تسمعني؟)
(اجل)
.اجبت وتنفست اخيرا
(اقول لك وقعت في الحب ألا تعليق لديك)
.بلعت ريقي ومددت يدي الى كأس الماء على الطاولة الصغيرة قربي
سامر) نادت بضيق وأبعدت السماعه عن اذني ودون ان انتبه ارتطمت يسراي بكأس الماء فانقلب على الكتاب اللذي كنت اطالعه وغمر .
الماء النظارة التي كانت موضوعه فوقه
اللعنه -هتفت بغضب وصاحت احلام في الطرف الآخر مستنكرة:أهذا كل ما لديك؟؟
أسف-أجبتها اخيرا وانا انقذ نظارتي من الفيضان المفاجئ وأجففها بطرف لحافي
أوقعت كأس ماء على الظاوله_شرحت بارتباك_اعذرينى وهات ماعندك
….اخبرتك-
.اعرف, وأنا..مسرور من اجلك,لكنني لاأفهم.. متى حدت ذلك ومن سعيد الحظ ولماذا اخفيت الأمر عني ولماذا قررت الكشف عنه الآن ..سمعت صوت تنهيدة مرتعشة تلاها همس تبينته بصعوبة:انت اقرب الناس لدي,وقد قررت أن افتح قلبي لك منذ أيام ولكنني ارتكبت ولم تسعفني الجرأة
.تواعدنا على الصراحه-
.أجل أعرف ولهذا اكلمك حدث كل شي بسرعه وقد صدمت عندما بدأت افهم حقيقة مشاعري
.من سعيد الحظ-
.صمت طويل
حككت ذقني وتهيأت لطرح السؤال من جديد ولكن أحلام فاجأتني بسرعه..انت
قفزت من مكاني وأتاني صوتها اللاهث: منذ ايام وانا احاول ان اشرح لك.لااعرف كيف حدث ذلك…لا.لاتقاطعني ارجوك اريد ان اقول ما عندي وارتاح. لم اعد اتحمل حبس مشاعري.اعرف كنت واضحا معي منذ البداية.لم انس ما قلته عن حدود الزمالة والصداقه والأخوة و…كل ما ذكرته
.وأنا لم اقصد ان اورطك او احرجك ولكنني لا ادري.. وجدت نفسي كل يوم اتعلق اكثر بك..ووجدتني في لحظة من اللحظات لا اتصور الحياة بعيدا عنك وعرفت انني لن ارتاح مالم افصح لك عن مشاعري وأعرف رأيك
.احلام-
.دعني اكمل من فضلك اتذكر..اتذكر باقة الورد اللتي وجدتها منذ ايام على مكتبك؟أنا من وضعها هناك.وليس سكرتيرتك
وأنا من اتصل بك عدة مرات مرات تلك الليله وأنا من اهداك الآغنية اللتي وجدتها في محمولك
.احلام-
.أنا لاأعرف كيف أتصرف-
.حاولت أن أفهمك أنني لا يمكن أن انشغل بسواك وتألمت كثيرا عندما توسطت لصديقك عندي
…أتذكر تركتك يومها تتحدث وعادرت المقهى وانت لم تفهم شيئا
أحلاام اصمتي أنتي اغبى مني أتعرفين؟-
.صمت جديد. وهمس بنبرة مرتجفة:ماذا .ماذا تقصد؟
.أنا احبك ايضا يا مجنونه.ومن اول يوم رأيتك فيه أتسمعين؟ليس الان ليس منذ شهور ولكن منذ سنوات وسنوات-
.ولكن كلامك المتواصل عن الصداقة والأحوة-
هراء.كل ذلك كان هراء.رباه لااصدق ماذا يحدث..انه امر رائع..اسندت رأسي على الوسادة وابتسمت عالأبله.واتسعت ابتسامتي ثم تحولت لضحكة من الاعماق
سامر-
.نعم با حبيبتي.عفوا لم استاذنك قبل ان انطق بهذه الكلمة ولكنني سعيد..سعيد-
..وانا ايضا ولكن اخبرني اولا-
..كل ما تريدين-
لماذا قلت ما قلته لي اول مره تقابلنا من جديد؟-
لا ادري اظنني خفت.اتعرفين؟انا لا اضع النقاط على الحروف مع الجميع..اقصد مع جميع النساء.ولكنني حين رأيتك ذلك الصباح في مكتبي جميلة,رقيقة كنسمة هواء,هادئة..شعرت بصدمة.رفيقة طفولتي تظهر بضربة عصا سحرية؟صدقي او لاتصدقي…لم انسى يوم من الأيام الرائعه اللتي قضيتها معك
أتذكرين؟الضيعه واشجار التين والبرتقال وفطائر جدتك ومنبع النهر واعشاش العصافير وصخور الوادي المنحوته على شكل وحوش.لمن انس شيئا من ذلك
.بكيت كثيرا بعد رحيلك وسجنت نفسي في علية البيت القديم ورفضت ان اتناول شيئا-
.وانا كرهت فرنسا والفرنسيين وتوسلت لابي وامي لكي يعيداني الى البلد وحاولت الهروب من الشقة عدة مرات-
..باالهي-
انفجرت باكيه وشعرت انا الاربعيني الصلب المجرب بالدموع تفيض عن عيني
دمر طلاقي اشياء كثيرة داخلي.ظننتني سأملآ الفراغ الذي اربك غربتي حين تعرفت على طليقتي,ابنة بلدي الني تشبهك ولا تشبهك ظننتني سأعانق السماء حين اسوي حساباتي مع طيفك الذي ظل يطارني هناك.والنتيجة تعرفينها جحيم لا يطاق وقضايا لا تنتهي واطفال يدفعون ثمن ذنب لم يقترفوه
..ولهذا-
حين رأيتك خفت على نفسي و..افرغت جعبة محاذيري امامك. ضحكت ساخره من نفسها:لا ادري كيف قبلت العمل معك بعد كل ما قلته عن ضرورة حصر علاقتنا في اطار مهني داخل الشركة.واخوي خارجها..وكأنني جئت اعرض نفسي عليك
.جاء دوري لآتنهد وابتسم للعالم والفرح يغمرني:انا سعيد لانك فعلت,ضمتنا لحظة صمت
تريد ان تنام؟-
.لا انت رائعة وانا احبك.وسوف نتزوج-
.جلجلت ضحكتهاالدافئة في اذني واغلقت عيني وانا ادعو ان يتوقف الزمن عند هذه اللحظة
Advertisements